رضا الرحمن السلفي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
قوتنا مش في اننا رقم واحد
قوتنا في قوة كل واحد

ادارة المنتدي


نحن لا نتبع جماعة او حزب نحن نتبع منهج السلف وهو فهم القران والسنة بفهم سلف الأمة دون ابتداع
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  جالب المواضيع  


شاطر | 
 

 العقد المبارك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمادة سيد
المدير العام
المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 903
نقاط : 1770
العمر : 30

مُساهمةموضوع: العقد المبارك   الإثنين أبريل 30, 2012 1:58 pm


كان هناك رجل يعيش بمكة يحيا فى ضيق من العيش وذات يوم وهو يسير فى الطريق وجد كيس ولما فتحه وجد به عقدا ثمينا فاحتفظ به وبدأ يبحث عن صاحبه

وفى يوم من الأيام خرج من بيته فاذا برجل من الحجاج ينادي من وجد عقدا وله خمسمائة درهم فناداه وسأله عن صفة ذلك العقد وعدد حباته فاجابه فقال : تعال معي أعطيك عقدك

فاستبشر الرجل وذهب معه الى داره فرد اليه العقد فقدم اليه الرجل الجائزة التي وعد بها " الخمسمائة درهم " فرفض بشدة وهو أحوج ما يكون إليها وقال له أأكون فى بيته وأطلب من غيره ؟؟؟

وعاد صاحب العقد الى بلاده أما صاحبنا فقد اشتدت به الحاجة فخرج مع جماعة في مركب قديم بحثا عن عمل وفي وسط البحر هاج البحر فجأة وغرق المركب فتعلق بخشبة ونجاه الله من بين أصحابه حتى وصل الى جزيرة فاذا بها قوم مسلمون ولكنهم أميون فأقام بينهم وعلمهم القرآن والقراءة والكتابة وحصل له من ذلك خير كثير

وفي يوم قالوا له : يا شيخ انا نحب بقاءك فينا ونريد أن نزوجك فتاة يتيمة معها شيء من الدنيا" أي أنها غنية " فرفض

فما زالوا به حتى أستجاب لطلبهم فلما دخل على الفتاة اذا بالعقد معلق في رقبتها فدهش وأخذ ينظر اليه وشغل عن الفتاة

فقالوا : يا شيخ كسرت قلب اليتيمة الان تظنك ما تزوجتها الا لمالها

قال ان لي مع العقد قصة

قالوا : وما قصتك ؟ فروى لهم القصة

قالوا : وما وصف هذا الشيخ ؟ فوصفه لهم فإذا بهم يهللون ويكبرون

قال : ما بكم

قالوا : ان الشيخ هو والد هذه الفتاة وكان دوما يذكرك ويقول : ما رأيت مسلما كهذا الذي رد الي العقد بمكة وكان دائما يدعو ويقول " اللهم اجمع بيني وبينه كي أزوجه ابنتي " وتوفي والان حقق الله رجاءه

ثم تزوج الرجل بالفتاة وصارت نعم الزوجة له ثم رزق منها بولدين

ثم توفيت الزوجة فورث العقد هو وولديه ثم نزل بولديه نازل فتوفيا ووورث العقد عنهما فباعه بمئة ألف درهم ولا زال ينفق منه في وجوه الخير فاذا سئل عن ذلك أجاب : هذا من بقايا ثمن العقد المبارك .





منقول بتصرف من محاضرة ألحان وأشجان للدكتور محمد العريفي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rida.forumegypt.net
 
العقد المبارك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رضا الرحمن السلفي :: رضا الرحمن الاسلامي :: القصص :: مقالات القصص-
انتقل الى: