رضا الرحمن السلفي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
قوتنا مش في اننا رقم واحد
قوتنا في قوة كل واحد

ادارة المنتدي


نحن لا نتبع جماعة او حزب نحن نتبع منهج السلف وهو فهم القران والسنة بفهم سلف الأمة دون ابتداع
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  جالب المواضيع  


شاطر | 
 

 من القلب الى القلب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د احمد عبدالرحمن
طبيب المنتدي
طبيب المنتدي
avatar


عدد المساهمات : 158
نقاط : 474
العمر : 40

مُساهمةموضوع: من القلب الى القلب   الثلاثاء مايو 22, 2012 9:14 am


ما أجمل تلك المشاعر البشرية والأحاسيس الإنسانية المرهفة الصادقة

المفعمة بالحب والنقاء .....التي تمتلئ بها الروح ...ويظطرب بها القلب ...

ويهتز بها الوجدان .



ما أجملها من أخوة ، وما أروعها من نفحات إيمانية عذبة ، يستشعرها

الأخو تجاه أخيه..فتسري في عروقه سريان الماء الزلال بعد فورة عطش

شديد ،فيثلج صدرة ، ويروى ضمؤه ، ليعود للقلب نقاءه ,,وللنفس

صفاؤها..فتطمئن الروح وتعود لتنشر أريج الود والحب من جديد .

كم من أخ عرفناه ، وصديق ألفناه ، طوى الزمان صفحته ، ومضى به قطار

الحياة ، فودعنا ورحل ، ولم يبقي لنا إلا الذكريات ، ولأن عز في الدنيا

اللقاء فـ بالآخرة لنا رجاء .


كم من أمنيات عشناها ، فصارت ذكريات ، ذكريات تثير شجون المحبين ،

فللقلب معها خفقات....

وللدمع فيها دفقات....

وفي الصدر منها لهيب وزفرات.


ما عمل الليل والنهار في قلوب الأحبة كعمل الفراق بعد اللقاء ،

فهذه كبد حرى .......وتلك عين دامعة ....

صدقت هذه وتلك في الحب في الله

وكان ظل العرش موعد اللقاء .

لا يستطيع اللسان التعبير عن كل ما في النفس تجاههم ، ولكن تأبى

النفس إلا أن تبين بعض ما يتلجلج في الصدر .. ويشتعل في الأعماق

ومع عودة الذكريات...... يعود الأمل .


إلى من عاش معنا زمناً ...ثم فقدناه ...


عد إلى مجالس الصالحين.......ومصاحبة الطيبين.

وبعد الوصال لابد من إرتحال ، تغرب الشمس وكأن أشعة غروبها سيوف

تعمل في الغروب ، فيخفق القلب صراعاً .. ويناديه الركب

الراحل ...وداعــــــاً ....

ويهتف اللسان والقلب ...قفوا....قفوا .

ما أجمل تلك اللحظات التي تستشعرها بكل كيانك ، فيذوب لها قلبك ،

وتحس دفء الروح يسري في عروقك ، وبقشعريرةٍ يرتجف لها عظمك ،

وبسعادةٍ لا يمتلكها إنسان، ولا يصفها أي مخلوق كان ، وبآمآل وأحلام

تتزاحم في الفكروالوجدان ، عن هذا الأخ الذي صورته لا

تفارقك...وابتسامته تلازمك ..وطيفه يناجيك ويسامرك....تندفع إليه

وشوقك يسابق...والحياء قد غطا معالمك..

أخي : إني أحبك في الله ...

تتمنى بعدها أنك طير يطير في السماء

أو أن الأرض تنشق وتبتلعك...

حياءً ..وسعادةً ..وخوفاً ... وشوقا ...

مشاعر كثيرة ، ازدحمت وتلاطمت ، في بحر أعماقك ، فيساعدك أخوك

مترنما :

أحبك الذي أحببتني فيه ، وبارك الله فيك ، وجزاك الله خيرا.

قالها كنسمات عطر يلأخذ الألباب ..ليسري في عروقك ، ويتغلغل شذاه

في الأعماق ، بإبتسامةٍ تنعكس إشراقتها ليكلل نورها محياك ، ويبارك الله

مسعاك ،

ثم يأخذ بيدك قائلا : أخي ..طريقنا شوك وأزهار...وقصف

وأنغام.....وإعصار وريحان

أخي ...نحن الآن طريقنا واحد ... وذكرنا واحد

أخي ...نحن الآن روح في جسدين .......روح في جسدين.....روح في جسدين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من القلب الى القلب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رضا الرحمن السلفي :: رضا الرحمن العام :: إقرأ تستفيد-
انتقل الى: