رضا الرحمن السلفي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
قوتنا مش في اننا رقم واحد
قوتنا في قوة كل واحد

ادارة المنتدي


نحن لا نتبع جماعة او حزب نحن نتبع منهج السلف وهو فهم القران والسنة بفهم سلف الأمة دون ابتداع
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  جالب المواضيع  


شاطر | 
 

 صورة من صور الإتفاق في الزواج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمادة سيد
المدير العام
المدير العام
avatar


عدد المساهمات : 903
نقاط : 1770
العمر : 30

مُساهمةموضوع: صورة من صور الإتفاق في الزواج   الجمعة فبراير 10, 2012 10:25 am


روي أن شريحاً القاضي قابل الشعبي يوماً ، فسأله الشعبي عن حاله في بيته

فقال له : من عشرين عاماً لم أر ما يغضبني من أهلي !

قال له : وكيف ذلك ؟

قال شريح : من أول ليلة دخلت على امرأتي رأيت فيها حسناً فاتناً ، وجمالاً نادراً ، قلت في نفسي : سوف أتطهر وأصلي ركعتين شكراً لله ، فلما سلمت وجدت زوجتي تصلي بصلاتي وتسلم بسلامي .


فلما خلا البيت من الأصحاب والأصدقاء قمت إليها فمددت يدي نحوها ،

فقالت : على رسلك يا أبا أمية ، كما أنت ، ثم قالت الحمد لله أحمده وأستعينه ، وأصلي على محمد وآله ، أما بعد : إني امرأة غريبة لا علم لي بأخلاقك ، فبين لي ما تحب فآتيه وما تكره فأتركه ،

وقالت : إنه كان في قومك من تتزوجه من نسائكم ، وفي قومي من الرجال من هو كفء لي ، ولكن إذا قضى الله أمراً كان مفعولاً ، وقد ملكت فاصنع ما أمرك به الله ، إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان ، أقول قولي هذا ، وأستغفر الله لي ولك .


قال شريح : فأحوجتني - والله - يا شعبي إلى الخطبة في ذلك الموضع فقلت : الحمد لله أحمده وأستعينه ، وأصلي على النبي وآله وسلم ، وبعد : فإنك قلت كلاماً إن ثبت عليه يكن ذلك حظك ، وإن تدّعيه يكن حجة عليك . أحب كذا وكذا ، وأكره كذا وكذا ، وما رأيت من حسنة فانشريها ، وما رأيت من سيئة فاستريها .


فقالت : كيف محبتك لزيارة أهلي ؟

قلت : ما أحب أن يملني أصهاري .

فقالت : فمن تحب من جيرانك أن يدخل دارك فآذن له ، ومن تكره فأكره ؟

قلت : بنو فلان قوم صالحون ، وبنو فلان قوم سوء .


قال شريح : فبت معها بأنعم ليلة ، فمكثت معي عشرين عاماً لم أعقب عليها في شيء إلا مرة ، وكنت لها ظالماً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rida.forumegypt.net
 
صورة من صور الإتفاق في الزواج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رضا الرحمن السلفي :: رضا الرحمن الاسلامي :: القصص :: مقالات القصص-
انتقل الى: